قد يرغب العديد من المتخصصين والمحترفين بأن يقوموا بالمزيد من التحدث والخطابات في المؤتمرات والاتفاقيات، ولكن حين يتم دعوتهم للقيام بهذا غالباً ما يشعرون بالعجز بسبب الشأن المالي: هل يُعتبر طلب بعض المال أمراً مناسباً؟ وإذا كان كذلك، ما هو المبلغ الذي يجب أن تتقاضاه؟

أنا أعمل كمتحدث رئيسي مدفوع الأجر، وألقي ما بين 30 و50 محادثة كل عام. وأجريت مقابلات مع أشخاص عن كيفية تأسيس مهنة المتحدث المدفوع الأجر من أجل الحصول على المعلومات لأحدث كتبي "الريادية أنت" (Entrepreneurial You). في ما يلي ثلاثة مبادئ يمكن أن تساعدك في تحديد كيفية تسعير خدماتك كمتحدث.

أولاً، سيفيدك دائماً الاستفسار عن ميزانيتهم. إذا لم تسأل عنها، فسيُسر منظمو المؤتمر لعدم التطرق على الإطلاق لموضوع المال والافتراض بأنك ستقوم بالتحدث مجاناً. يجبرهم سؤالك عن الأمر على الاعتراف بأنّ هذا العمل الذي يطلبونه منك سيكون عمل خيري مجاني، أو يسمح لك بالبدء بمحادثة حول الأتعاب. على سبيل المثال، يمكنك مراسلتهم عبر البريد الإلكتروني قائلاً: "أشكركم على التواصل معي من أجل مؤتمركم. يبدو مؤتمراً مثيراً للاهتمام. هل يمكنكم تقديم بعض المعلومات الإضافية حول الموضوع الذي تودون مني التكلّم عنه، ومن هو الحضور؟ وما هي ميزانيّتكم المحددة للمتحدث؟".

يتوجب عليك أن تلاحظ أنه إذا كنت تعمل في شركة، حيث تُعتبر مهمة التحدث كجزء من عملك، فإن قيام منظم المؤتمر بتخصيص أجر لك هو أمر قلّما يحصل. قد لا يكون هذا عادلاً (وخاصة إذا كان المتحدثون الآخرون يتقاضون أجراً وأنت لا)، ولكن الشركة تفترض عموماً أنه يجب عليها فقط أن تكون ممتناً لعملك الإضافي وأنّ مهمة التحدث هي مجرد جزء من الوصف الوظيفي لعملك الذي تتلقى أجراً مقابله في كل شهر.

ثانياً، اطرح الأسئلة المناسبة بشأن الحدث أو المناسبة التي يودون منك أن تتحدث فيها. تختلف قدرتك على تحديد أجرك بناء على نوع الحدث، وستود أن تدرّج توقعاتك وفقاً لذلك. قم بطرح مثل هذه الأسئلة على المنظم في وقت مبكّر:

  • ما هو عدد الحضور المتوقع أن يحضر المحادثة؟
  • بشكل عام، ممن سيتألّف الحضور (مناصبهم، مستوى الأولوية والأقدمية)؟
  • أين سيجري الحدث؟
  • ما هو سياق الحدث (مؤتمر، حدث للتطوير المهني الداخلي أو للحصول على تقدير العملاء)؟
  • هل سيكون الحديث الموكل به حديثاً رئيسياً (عموماً بين 45 و60 دقيقة)، أو سيجري كاجتماع مصغّر؟

ستساعدك هذه الأسئلة على تحديد مدى أهمية الحدث، وستقدم لك فكرة عن المبلغ الذي قد يقدمه المنظمون مقابل مشاركتك في هذه المهمة. كلما زادت أهمية الحدث (ربما كان حدث لمئات كبار المدراء التنفيذيين ويجري في منتجع في أسبن في الولايات المتحدة الأميركية) كلما زادت الميزانية الموفرة له. في حين أنه إذا كان الحدث هو تجمّع لتعليم عشرات المتدربين الداخليين، فقد لا يكذب المنظمون حين يخبرونك بأنهم يمتلكون 500 دولار فقط لإنفاقها.

إليك قاعدة أساسية مجرّبة للتسعير المناسب:

  • قد يكسب المتحدث المبتدئ مبلغاً يتراوح بين 500 و2,500 دولار أميركي مقابل القيام بمهمة التحدث أو مخاطبة الجمهور.
  • قد يكسب المتحدثون في بداية الحدث، أو أولئك الذين يقومون بالتسويق لعلامة تجارية أو فكرة من خلال كتابهم الأول، مبلغاً يتراوح بين 10,000 و20,000 دولار أميركي.
  • قد يكسب أولئك الأشخاص الذين يمتلكون العديد من الكتب، وأشكال أخرى من التأثير الاجتماعي المعلوماتي، مبلغاً يتراوح بين 10,000 و20,000 دولار.
  • يمكن للمتحدثين المعروفين جيداً في مجالهم، مثل المؤلفين الأكثر مبيعاً، أن يجنوا مبلغاً يتراوح بين 20,000 و35,000 دولار أميركي مقابل كل مهمة مخاطبة يقومون بها.

وبالطبع، يندرج المشاهير ضمن فئة مختلفة تماماً، وقد يتقاضون أجراً مكوناً من 6 إلى 7 أرقام، ولكن للأسف، معظمنا لا يندرج في هذه الفئة.

ثالثاً، سيفيدك أيضاً تحديد الظروف التي ستكون مستعداً فيها للتحدث مجاناً. في المرحلة الأولية من حياتك المهنية، سيكون قيامك بالتحدث مجاناً استراتيجية معقولة كثيراً. إذ يمكنك من خلالها تمرين مهاراتك وتحسينها، كما أنّ هذه الاستراتيجية تُظهرك أمام جمهور قد يرغب في توظيفك في المزيد من المناسبات. يقول المؤلف جون جانتش الذي قد ذكرته في كتابي "في الأيام الأولى، تحدثت من أجل الحصول على فرص أفضل". ويضيف: "سأذهب إلى أية مجموعة طلبت مني هذا، إذا شعرت بأنه يوجد فرص للنجاح والتطور هناك، وسأقدم لهم تجربة تعليمية رائعة. لا شك أنه سيظهر شخصين أو ثلاثة أشخاص ليقولوا: ‘هل يمكننا التكلم عن إمكانية توظيفك معنا؟’ بالنسبة لي، كان هذا هو الأجر الذي تقاضيته". إنّ الطريقة التي نظر فيها إلى هذا الأمر تؤكّد أنّ خطابه لم يكن خطاباً مجانياً. "ربما كانت هذه مناسبة تحدّث تبلغ ميزانيتها 100,000 دولار أميركي، مع عرضي عمل مناسبين نتجا عنه".

إلى جانب ذلك، يوجد عادة فوائد أخرى، تتجاوز اكتساب الخبرة والفرص الأفضل. يمكنك مطالبة المؤسسة بتصوير المحادثة، ما يخلق لك مادة ترويجية رائعة قد تؤدي إلى حصولك على عروض أخرى. كما يمكنهم أن يقدموا لك تصريح أو فرصة للسفر إلى مكان مرغوب؛ في هذا العام فقط، تم توكيلي بالقيام بمهمة التحدّث في مجموعة مدن في أوروبا (أمستردام وجوهانسبرغ وموسكو وفيينا)، وجميع الأماكن الأخرى التي تثير حماسي. (وستغطي العديد من المؤسسات تكاليف سفرك، حتى إذا لم يدفعوا أجراً لمهمة التحدث). قد توافق أيضاً على التحدث مجاناً إذا كان ذلك يمنحك فرصة مخاطبة جمهور تهتم له حقاً أو فرصة القيام بتجربة فريدة من نوعها. على سبيل المثال، قمت في إحدى المرّات بمهمة مخاطبة مجّانية للمحاربين في فورت براغ في شمال كارولينا الأميركية، وتضمن النشاط جولة في قاعدة الجيش الأميركي وفرصة المشاركة في تدريبات عسكرية معدلة.

يمكن لمهنة المخاطبة المدفوعة أن تكون نشاطاً مربحاً وممتعاً. قد يكون تحديد الأجر الذي تريد أن تتقاضاه أمراً متعباً، كما أنّ التحدث بشأن المال هو أمر صعب بشكل عام. ولكن من خلال اتباع هذه المبادئ والإلمام بمعايير هذه المهنة، يمكنك الاستفادة من طريقة جانبية جديدة ومثيرة لكسب المال الذي تستحقه.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2019

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!