انضم رائد الأعمال الأمريكي طوني شي إلى موقع زابوس عام 2000 متولياً منصب الرئيس التنفيذي، ومع عام 2009 وصلت عائدات الموقع السنوية إلى مليار دولار. في يوليو (تموز) 2009، اشترت شركة أمازون موقع زابوس، في صفقة بلغت قيمتها 1.2 مليار دولار.

هل توافقونه الرأي في تخصيص الأموال المخصصة للإعلانات لخدمة الزبائن؟ وهل لديكم خبرات إيجابية في تحويل زبائنكم إلى مسوقين؟ شاركونا آرائكم ضمن التعليقات أدناه.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2019

18
اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
14 Comment threads
4 Thread replies
1 المتابعين
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
16 Comment authors
Islam.Abu AlgassimmegonegmسعودHaneen Abu Kishekshenaiber Recent comment authors
  شارك  
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
التنبيه لـ
عبدالله أحمد
زائر
عبدالله أحمد

أوافقه الرأي، فالزبائن السعداء يجلبون لك المزيد من الزبائن من أصدقائهم وعائلاتهم.

Sami D
زائر
Sami D

لا أرى علاقة بين التسويق والعملاء، فكل موازنة منفصلة ولها هدف مستقل في الشركات،، القيادة ستكون بالنجاح في المجالين.

إبراهيم صنوبر
زائر
إبراهيم صنوبر

كيف لا ترى أن هناك علاقة بين التسويق والعملاء، إذا كانت هذه قناعتك فلمن تصنع خططك التسويقية؟
أياك أن تفعل التسويق على أنه عملية يجب القيام بها لأنه مكتوب ذلك في خطة الشركة

Saad Alshrarai
زائر
Saad Alshrarai

لم أقل ليس هناك علاقة، بل قلت هناك اختلاف
هناك اختلاف بين الكهرباء و نواتجها( حرارة.. برودة… إضاءة)و لكن بينهما علاقة سبب و نتيجة

Saad Alshrarai
زائر
Saad Alshrarai

صناعة الولاء تختلف عن التسويق
جودة المنتج جزء من التسويق
خدمة العملاء جزء من التسويق
الدعاية و الإعلان جزء من التسويق

(استمرار المنتج في السوق و نموه غير ممكن دون الثلاث)
الاكتفاء باحدها دون الآخر نقص في التسويق

سعد الشهراني
زائر
سعد الشهراني

أنا لا أستعمل التسويق في عملي وأعتمد بشكل أساسي على الزبائن السعداء…. في بعض الأحيان أخدم زبائني ٢٠٠٪؜ لكن ذلك أفضل من أي وسيلة تسويق!!

أحمد الزعابي
زائر
أحمد الزعابي

أعتقد أن كلامه صحيح والزبائن السعداء في كثير من الأحيان هم أهم مسوق لك ولمنتجاتك. لكن ذلك قد لا ينطبق على كل الشركات، ففي بعض الأحيان لا يكون عدد زبائنك مهما كبروا بحجم ما يمكن أن يوصلك إليه التسويق، وخاصة في عصر الديجيتال حيث الشركات تحتاج أن تصل لعشرات آلاف الناس في أسرع وقت ممكن. شكراً لكم على الجهود المهمة.

محمود عبد الفتاح رشاد
زائر
محمود عبد الفتاح رشاد

50 / 50

Jawad0576
عضو
Jawad0576

اتفق معه في الرأي. من خلال تجربتي البسيطه في التجاره. الزبون هو أفضل أداء في التسويق

نادر
زائر
نادر

نعم الإنفاق المباشر على الزبائن وتوصيل النفعه لهم كبادرة طيبة تساعد على فتح قلب وعقل الزبون للتفاعل مع المنتج والتسويق له

نادر
زائر
نادر

المنفعة

حسين السامي
زائر
حسين السامي

اوافق في حال كون المنتج جيد وذاتي التسويق ولديه حماية تنافسية كبراءة اختراع. اما خلاف ذلك وفي وجود منافسة شرسة فان توسيع قاعدة الزائن مهم لاجتزاء حصة اكبر من السوق، ولايتم بدون دعاية واعلان.

Alaa
زائر
Alaa

العائدات السنوية بلغت مليار و أمازون اشترت الشركة ب 1.2 كيف ذلك؟

shenaiber
عضو
shenaiber

طريقة تكسب بها الولاء. ولكن قد تحتاج الإعلان في المراحل الأولي على كل حال

Haneen Abu Kishek
زائر
Haneen Abu Kishek

انا أوافقه الرأي لأن خطى كل خطوة في البزنس بشكل صحيح وفي موعدها في البداية يجب التركيز على الإعلانات سواء على شكل منشورات او إعلانات ممولة على السوشيال ميديا وكذلك التسويق الشخصي عن طريق نشر البزنس بين الأهل والأصدقاء والمعارف وهم بينهم سيتم أيضا نشر البزنس وانتشاره بشكل سريع بعد هالخطوة خلص تصير عملية الإعلان اقل وتركز على التذكير لان سوق الفئة المستهدفة شبه اكتمل فحتى الحاجة إلى أموال للاعلانات قلت والأصح استغلالها بطريقة اذكى انها تحول على تطوير خدمة الزبائن وعن طريق التركيز الدائم على خدمة ما بعد البيع واخد تغذية راجعة من الزبائن حول رأيهم بالمنتجات او الخدمات… قراءة المزيد »

سعود
زائر
سعود

على حسب حجم الشركة وعمرها في السوف في بداية العمل لا انصح بها

megonegm
عضو
megonegm

هذا هو لب التسويق .. لأن العملاء سيثقون اكثر عندما يتم الترويج لمنتجك او خدمتك عن طريق عملاء مماثلين جربوا ماتقدمه

Islam.Abu Algassim
عضو
Islam.Abu Algassim

لا اتفق مع طوني شو فيما يقول، لا يجب أخذ ميزانية الإعلانات لتطوير خدمة الزبائن، بل الطريقة الأفضل هي تخصيص ميزانية لتطوير خدمة الزبائن، فالخصم من الميزانية المخصصة للإعلانات يؤثر على جودة الإعلانات و محتواها.
للأسف في مجال عملي دائما ما يتم التضحية بميزانية التسويق على حساب قسم المبيعات، على اعتبار أن العائدات المادية تأتي من قسم المبيعات، و ما يتم صرفه في قسم التسويق هو بيع سمك في الماء، متجاهلين أو متناسين أن قسم التسويق هو الركيزة الأساسية للوصول إلى الزبائن فمن دونه لا يوجد زبائن.
تقبلوا مروري،

error: المحتوى محمي !!