shutterstock.com/LuckyStep

تعرّف سلسلة الكتل أو البلوك تشين (Blockchain) بأنها عبارة عن قاعدة بيانات موزعة تمتاز بقدرتها على إدارة قائمة متزايدة باستمرار من السجلات التي تسمى "كتل". وتحتوي كل كتلة على الطابع الزمني ورابط إلى الكتلة السابقة. حيث صُممت تقنية البلوك تشين بحيث يمكنها المحافظة على البيانات المخزنة بها والحيلولة دون تعديلها.

إن تقنية البلوك تشين تقنية مميزة ويمكنها إنجاز أمور عدة في عدة مجالات. لذلك استطاعت الدخول إلى عالم الأعمال من عدة أبواب. إذ تستطيع هذه التقنية أن توفر سلسلة إجراءات التدقيق ومراجعة الحسابات للتعاملات المالية، وتستخدم للتحقق من سلامة البيانات. وتساعد على إبرام الاتفاقات للشركات والأفراد، وغير ذلك الكثير.

نقدم لكم مجموعة من التجارب والمقالات المتخصصة التي تتناول هذه التقنية بالتفصيل، والتي تشتمل على الخطوات والتجارب العملية التي من شأنها مساعدة رواد الأعمال على التعرف على تقنية البلوك تشين بشكل واسع.

إليكم 10 مقالات عن أهم استخدامات البلوك تشين في عالم الأعمال، اخترناها لكم.

ملاحظة: "سيكون منها خمس مقالات مفتوحين للعموم ، وخمس مقالات مفتوحة للمشتركين فقط":

1- معلومات خلفية تحتاج لمعرفتها عن البلوك تشين

كانت العديد من التقنيات التي نعتبرها اليوم من الأمور المسلم بها هي عبارة عن ثورات هادئة في وقتها. تمعّن فقط في مدى تغيير الهواتف الذكية للطريقة التي نعيش ونعمل بها. كان من المعتاد أن تفقد الاتصال مع الأفراد عند خروجهم من المكتب، لأن الهاتف كان مرتبطاً بمكان وليس بشخص. لكن اليوم، يمكن للبدو من كافة أنحاء العالم تأسيس أعمال جديدة مباشرة من هواتفهم. لقد مضى على ابتكار الهواتف الذكية عقد فقط.

تابع القراءة.

2- ما الذي لا تستطيع تقنية بلوك تشين فعله؟

تتمتع تقنية البلوك تشين بمميزات عدة تمكّنها من إنجاز أمور رائعة. إذ تستطيع هذه التقنية توفير سلسلة إجراءات التدقيق ومراجعة الحسابات للتعاملات المالية وغيرها، كما يمكن أن تستخدم كمنهجية غير مكلفة للتحقق من سلامة البيانات. ويمكنها أيضاً أن تساعد الشركات والأفراد على إبرام الاتفاقيات، على نطاق عالمي، ووفق ما يحدث فعلاً في السوق من دون الاستناد إلى وكالة وسيطة مكلفة مالياً.

تابع القراءة.

3- آفاق استخدام تقنية البلوك تشين في تنظيم السجلات الصحية الإلكترونية

تواجه أنظمة الرعاية الصحية حول العالم معضلة مزعجة تتمثل في معرفة الكيفية التي يمكن من خلالها مشاركة المزيد من المعلومات الطبية مع المزيد من أصحاب المصلحة لخدمة المزيد من الأهداف مع الحفاظ على سلامة البيانات وحماية خصوصية المرضى في ذات الوقت.

تابع القراءة.

4- "بلوك تشين" ستساعدنا على إثبات هوياتنا في العالم الرقمي

"من أنت؟"، ربما يكون هذا السؤال هو الأكثر شيوعاً في العالم. إذا كنت تتصفح موقعاً إلكترونياً، أو في مطعم، أو في المطار، أو حتى أمام موظف بنك، فالجميع يريد منك إثبات هويتك.

تابع القراءة.

5- سلاسل التوريد العالمية توشك أن تصبح أفضل بفضل تقنية البلوك تشين

عندما مرض 55 زبوناً بسبب تفشي جرثومة الإشريكية القولونية في أسواق شركة تشيبتول ميكسيكان غريل (Chipotle Mexican Grill) في العام 2015، حطمت التقارير الإخبارية وعمليات الإغلاق والتحقيقات سمعة سلسلة المطاعم. إذ اِنهارت المبيعات وانخفض سعر سهم الشركة بنسبة 42% ليصل إلى أدنى معدلاته على مدى ثلاث سنوات، حيث وهنت الشركة منذ ذلك الحين.

تابع القراءة.

6- كيف نستفيد من تقنية البلوك تشين في قطاع التسويق؟

في عصرنا الحالي، تجمع الشركات كمية من البيانات أكبر من أي وقت مضى، وهي تتخذ قراراتها الهامة بناء على هذه البيانات. ومن ضمن العوامل الأربعة التي تبدأ جميعها بحرف (V) باللغة الإنجليزية، (الحجم، السرعة، التنوع والدقة)، لدينا أدلة كثيرة على أثر وأهمية العوامل الثلاثة الأولى منها. إذ تؤدي زيادة "حجم" البيانات إلى رفع كفاءة عملية اتخاذ القرارات في العديد من الحالات، كما هو الحال في قطاع البرمجة والتسويق والأعمال المصرفية.

تابع القراءة.

7- أهمية البلوك تشين للاقتصاد التشاركي

إذا تأملنا في طريقة عمل شركات الإنترنت العملاقة اليوم -مثل جوجل وفيسبوك وتويتر وأوبر وإير بي إن بي– نلاحظ سمة مشتركة بينها: فهي تعتمد على إسهامات المستخدمين كوسيلة لتحقيق قيمة داخل منصاتها. على مدار العشرين سنة الماضية، ابتعد الاقتصاد تدريجياً عن النموذج التقليدي للمؤسسات المركزية، حيث كانت الشركات الكبرى (التي غالباً ما تحتل مركزاً مسيطراً في السوق) مسؤولة عن تقديم الخدمة إلى مجموعة من المستهلكين غير الفعالين. واليوم نتحول إلى نموذج جديد للمؤسسات متزايدة اللامركزية، حيث تكون الشركات الكبرى مسؤولة عن جمع موارد العديد من الأشخاص لتقديم الخدمة إلى مجموعة أكثر تفاعلاً من المستهلكين. تشير هذه النقلة إلى نشأة جيل جديد من المؤسسات "غير المادية" التي لا تقتضي وجود مكاتب أو أصول ملموسة أو حتى موظفين.

تابع القراءة.

8- كيف يمكن لرائد الأعمال الاستفادة من ثورة بلوك تشين؟

من المتوقع أن تؤثر تقنية "بلوك تشين" بشكلٍ كبير على تكنولوجيا المعلومات و"إنترنت الأشياء" وعلى الأعمال والاقتصاد بشكل عام. 

تابع القراءة.

9- "بلوك تشين" ستغير شكل برنامج ولاء العملاء

انتشرت برامج ولاء العملاء عبر خدمات السفر والتجزئة والمال ومختلف القطاعات الاقتصادية الأخرى، حيث ترى مذكرة تعداد الإحصاء (Colloquy Loyalty Censu) للعام 2015 أنّ الأسرة الأميركية تشارك وسطياً في 29 برنامج ولاء مختلف. كانت النتيجة متاهة من الأنظمة المعتمدة على النقاط وخيارات الاسترداد والإجراءات المزعجة لاستبدال النقاط ضمن شركاء البرنامج. يمكننا القول أنّ برامج الولاء مستعدة لابتكار مزعزع يجعلها أسهل استخداماً.

تابع القراءة.

10- تقنية البلوك تشين يمكنها مساعدة الفنانين على تحقيق مكاسب أكثر من أعمالهم

يعرف أي شخص يتابع الصناعات الثقافية – كالفنون والموسيقى والمسرح والسينما – الخلافات القائمة بين الفنانين والجهات المستفيدة من مواهبهم، حيث تعد سلسلة الاستفادة التقليدية في صناعة الأفلام طويلة، وتمتد بين الجهات التي تبتكر الأفلام وتلك التي تدفع مقابل الحصول عليها كرواد السينما والمشتركين في خدمات شركات البث السلكية والأشخاص الذين يدفعون مقابل المشاهدة والجهات المعلنة والجهات المانحة للحقوق والجهات الراعية المؤسسية مثل المؤسسة الوطنية للفنون (National Endowment for the Arts)، وهي عبارة عن مجموعة كبيرة من الوسطاء تشمل شركات البيع بالتجزئة على الإنترنت (أمازون، ووول مارت)، وخدمات بث مقاطع الفيديو (نتفلكس ويوتيوب وهولو)، والمسارح (وانداز إيه إم سي Wanda’s AMC وريغال Regal وسينمارك Cinemark)، ووكالات الإعلانات والإعلام (بروبغندا جي إي إم Propaganda GEM ووكالة أو إم دي التابعة لشركة أومنيكوم Omicom’s OMD)، ومنتجي الأفلام (كولومبيا بيكتشرز Columbia Pictures واستديوهات مارفيل Marvel Studios وديزني-بيكسار)، وموزعي الأفلام (سوني بيكتشرز ويونيفرسال ووارنر براذرز Warner Bros)، وشركات التسويق إلى المنزل (فوكس Fox وإتش بي أو HBO)، وشبكات التلفزة السلكية وأنظمة السواتل (كومكاست Comcast ودايركت تي في DirectTV)، ونقابات الفيديو (معهد إدارة المشاريع PMI وتي في إس TVS)، ومكتبات الأفلام وأرشيفها (إيست مان هاوس Eastman House وصور غيتي Getty Images)، ووكالات المواهب (وليام موريس إنديفور WME ووكالة الفنانين المبدعين CAA وآي سي إم بارتنرز ICM)، والتي تمتلك كل منها نظم العقود والمحاسبة الخاصة بها. إن هذه القائمة طويلة بشكل مذهل.

تابع القراءة.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2019

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!