مالكة شركة لمنتجات العناية بالحيوانات الأليفة تتساءل عمّا إذا كان يجب أن تبيعها أم تعيّن رئيسة تنفيذية جديدة لها.
كانت إيلينا جالسة على مقعد في حديقة عامة تحدّق في هاتفها وتأمل بالهروب من العمل خلال الفترة الصباحية.
لكن بوصفها المؤسّسة والرئيسة التنفيذية لشركة "2 براود بوبس" (2 Proud Pups)، المتخصّصة بصناعة المنتجات الطبيعية بالكامل للعناية بالحيوانات الأليفة، فإنها لم تكن تمتلك الكثير من وقت الفراغ. قرّرت إيلينا تجاهل الرسالة الإلكترونية التي وصلتها عبر هاتفها لبضع دقائق إضافية، فقد كانت في نزهة نادرة للترويح عن
هذا المقال متاح للمشتركين. للاشتراك يمكنك الضغط هنا

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2019

error: المحتوى محمي !!