تهدف "رؤية المملكة 2030" المعلن عنها في أغسطس 2016 إلى زيادة الإيرادات غير النفطية ستة أضعاف من 34,5 مليار دولار إلى 267 مليار دولار سنوياً عبر تحرير السياسات التجارية وتدشين مبادرات لريادة الأعمال. أعتقد أن هذا يمثل نقطة تحول في التاريخ الاقتصادي للمملكة، ما سيدفع الاستثمارات في تقنية المعلومات إلى مستويات قياسية. ويُتوقع نمو الإنفاق على التقنية في المملكة ليتجاوز 35 مليار دولار عام 2018 مع تبني المزيد من الجهات لمبادرات التحول الرقمي للتحسين الأمثل للنفقات وتحسين أوجه كفاءة الأعمال.

تتوقع الجهات المحلية في المملكة أن تصل قيمة هذا السوق إلى 3,20 مليار دولار تقريباً عام 2020، ما يمثل معدل نمو سنوي مركب (CAGR) يبلغ 10 بالمئة خلال
هذا المقال متاح للمشتركين. للاشتراك يمكنك الضغط هنا

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2019

error: المحتوى محمي !!