ربما تعتقد أنّ المرشد المهني هو شخص موجود في مؤسستك ولديه خبرة تفوق خبرتك ويقوم برعايتك ويساعدك في الارتقاء خلال المراتب الوظيفية ويقدّم لك النصح والإرشاد. نعم، بوسعك الاتكال على هؤلاء المرشدين والاستنارة بنصائحهم بسبب نظرتهم إلى الأمور عبر خبرة معمقة وقديمة.

احصل على المجموعة الكاملة من أعداد هارفارد بزنس ريفيو مع خصم 20% وتوصيل مجاني

لكن هذا التعريف للمرشد المهني لا يأخذ بالحسبان سوى نوع واحد من المرشدين. فهل بوسع مرشد يعمل في مؤسستك أن يقدم المستوى ذاته من الدعم إذا ما أردت أن تتطلع للعمل خارج نطاق مؤسستك الحالية؟ ربما يكون قادراً على أن يضعك على بداية الطريق من خلال تقديم المشورة أو يجعلك تمسك طرف الخيط، لكن مجال نفوذ هؤلاء الأشخاص يتركّز عادة ضمن مؤسسة وحيدة.

لذلك في اللحظة التي تحتاج فيها فعلياً إلى نصيحة مهنية من شخص أكثر خبرة وأقدم عهداً، فإنك ستجد نفسك وحيداً ومضطراً للاعتماد على نفسك. لكن لا داعي لليأس، فهناك العديد من المرشدين المهنيين الذي يمكنك اللجوء إليهم خلال المرحلة الانتقالية والتحولات التي تعيشها في حياتك المهنية.

فعوضاً عن الاعتماد بصورة حصرية على الأشخاص العاملين ضمن مؤسستك، حاول أن توسع نطاق تحركاتك. لماذا لا تبحث عن المرشدين المتخصصين الذين يتركز اهتمامهم على القطاع أو المجال الذي تعمل فيه؟ فهؤلاء المرشدين يشتهرون بمعارفهم الواسعة التي تشمل أكثر من شركة واحدة أو مجال عمل واحد ويمكنك العثور عليهم في أماكن عديدة مختلفة.

المرشدون المتخصصون الذين يتركز اهتمامهم على قطاع أو مجال معين يمكن أن يوفّروا لك النصح حول الطريقة التي يجب أن تقدّم بها نفسك، ومن هم أصحاب العمل الذين يجب أن تتوجه إليهم، وكيف بوسعك تحسين سيرتك الذاتية. بل وحتى يمكنهم اقتراح أسماء أشخاص بوسعك الاتصال بهم أو يمكن أن يتصلوا هم بهم نيابة عنك. إلا أنه يتعيّن عليك طلب هذه المشورة، وعندما تطلبها، يتعيّن عليك أن تتابع الأمر معهم. هذا يعني ألّا تسألهم عن رأيهم بسيرتك الذاتية، ما لم تكن مستعدّاً لتغييرها. وإذا اقترحوا عليك أن تجري بعض الأبحاث تحضيراً لمقابلة عمل معينة، فلا تتردد في ذلك.

لكن أين بوسعك العثور على هؤلاء المرشدين المتخصصين الذين يتركز اهتمامهم على قطاع أو مجال معين؟ الطريقة لحصول ذلك السهلة: وهي الانضمام إلى جمعية أو نقابة مهنية أو متخصصة. اذهب إلى اجتماعاتهم أو مؤتمراتهم المحلية.

إذا كنت محظوظاً، فقد تجتمع بشخص يمتلك خبرة طويلة أثناء بحثك ويبدي اهتماماً حقيقياً بك وبمسيرتك المهنية. وقد يكون شخصاً عرّفك عليه أحد ما مباشرة، أو شخصاً تلتقي به مصادفة في مؤتمر أو حدث مقام بغرض التعارف. انتبه بشكل خاص إلى الأشخاص الذين يمتلكون خبرة والذين تجمعك بهم رابطة خاصة. امنحهم اهتماماً متميزاً وتابع معهم. اغتنم الفرصة قبل أن تتبخر وتذهب أدراج الرياح.

كل المرشدين المهنيين يُبدون اهتماماً شخصياً خاصاً بمساعدة الآخرين، سواء نتيجة رغبتهم بتطوير المهنة أو القطاع، أو ببساطة لأنهم قد أعجبوا بك. لذلك إذا كنت ترغب في أن ترد الجميل لمرشد مهني ساعدك أثناء عملية التحول والانتقال التي مررت بها، ما عليك إلا أن تصبح أنت مرشداً للآخرين. فهذا هو المعروف الحقيقي. حاول أن تتطوع في نقابة مهنية أو في مؤتمر. اعرض على كلية محلية إلقاء محاضرة حول القطاع الذي تعمل فيه. دع مرشدك المهني يعرف أنك ترد الجميل له.

أخيراً، عندما تعثر على عملك الجديد، اكتب بطاقة شكر وعرفان إلى جميع الأشخاص الذين ساعدوك، وزودهم بأرقام هواتفك وبريدك الإلكتروني، وحاول إخبارهم أنه يُسعدك أن تمدّ يد العون إلى أي شخص يرغب في الانتقال أو التحول من مكان إلى آخر تماماً كما ساعدوك هم. فذلك سيمكّنهم من رؤية ثمار جهودهم، وربما يدفعهم ليظلوا مرشدين مهنيين لك، حتى بعد أن تكون قد استقريت في منصبك الجديد.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!