اقتصاد المعرفة (Knowledge Economy): هو الاقتصاد القائم على المعلومات والتقنية والابتكار بدلاً من عناصر الإنتاج التقليدية كالأرض والعمل.

يتميز اقتصاد المعرفة بمجموعة من الخصائص أهمها: أن للابتكار والإبداع دور رئيس في النمو الاقتصادي، وهذا الابتكار لن يحدث من دون البحث العلمي وتطور التعليم الذي يرفع من التنافسية والإنتاجية من خلال دمج التقنية الحديث بالعمل وتطوير أساليب العمل التقليدي بالاعتماد على التقنية.

كل هذه الخصائص يجب أن تقوم على بنية تحتية تقنية متينة من شبكات الاتصالات وتبادل المعطيات.

نتيجة هذه الخصائص فإن اقتصاد المعرفة تدفعه العولمة نظراً لانفتاح الأسواق الدولية على بعضها وظهور الشركات متعددة الجنسيات وعابرة القومية. بالإضافة لذلك تغير شكل العمالة اليوم لتصبح عمالة فكرية أكثر من جسدية، ومع سرعة التغييرات التقنية وظهور الاختراعات الحديثة، أصبحت المعرفة تساهم بجزء كبير من النمو الاقتصادي، لذا أصبحت الدول تنشئ المزيد من مراكز البحث والتطوير لأنها دافع الاقتصاد.

كما نلاحظ فإن رأس المال الفكري أصبح محور اقتصاد المعرفة بدلاً من عناصر الإنتاج التقليدية المتمثلة بالأرض والعمالة ورأس المال المادي.

ظهر مفهوم اقتصاد المعرفة لأول مرة في كتاب "المدير الفعال" (The Effective Executive) للمؤلف الشهير بيتر دراكر وذلك عام 1966.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

error: المحتوى محمي !!