التمكين (Empowerment): عرّفه تقرير للبنك الدولي بأنه يعمل على توسيع قدرات وإمكانات الأفراد في المشاركة والتأثير والتحكم والتعامل مع المؤسسات التي تتحكم في حياتهم، إضافة إلى تملـك إمكانية محاسبة هذه المؤسسات.

لغوياً يعني التمكين التقوية أو التعزيز، بينما إجرائياً، يعدّ التمكين عملية منح القوة والسلطة سواء إلى الأفراد أو المؤسسات. في الإدارة، يقوم التمكين على منح الموظفين السلطة وفرص المشاركة في صناعة القرارات، ما يساهم في تعزيز دور الموظفين وفاعليتهم في المؤسسة، كما يؤدي تمكين الموظف إلى حصوله على الاستقلالية في بيئة عمله، وتطوير أدائه لتحقيق الأهداف المنشودة. وفي هذا المجال، يتطلب التمكين تعزيز دور فرق العمل والتوجيه والقيادة الإدارية القائمة على منح الموظفين السلطة لاتخاذ القرارات. أما في السياسة، فيمنح التمكين المجموعات المهمشة حقوقهم ويوفر العدالة الاجتماعية لهم.

يستخدم التمكين في مجالات عدة كالاقتصاد والعمل الاجتماعي والسياسي وكذلك في التنمية، كما يتعزز وجود مفهوم التمكين بشكل كبير في مجالات الإدارة والتعليم.

يعتبر عالم النفس الأميركي جوليان رابابورت المسؤول عن تقديم مفهوم التمكين إلى عالم العمل الاجتماعي والطب النفسي الاجتماعي، كما تعود جذور مفهوم التمكين لستينيات القرن الماضي، وارتبط ظهور هذا المفهوم بالحركات الاجتماعية التي تنادي بالحقوق المدنية والاجتماعية للمواطنين.

بعض المصادر تقول إن التمكين لا يعني التنازل عن الصلاحيات الأساسية للإدارة، فمن المألوف أن يرى المدراء التقليديون التمكين على أنه نوع من أنواع التنازل أو التخلي عن سلطاتهم التي تخولهم بها مراكزهم.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

error: المحتوى محمي !!